Crypto Coin Judge – مراجعة IOTA (IOT)

على مدى آلاف السنين، كانت المحاسبة جانباً أساسياً في المجتمعات المتقدمة كلها، وعالمنا البشري المعاصر هذا لا يختلف عنها.

في عام 2008، ومع ظهور ال بيتكوين والعمل الذي تم إظهاره في ورقتها البيضاء، ولدت الثورة الجديدة. وعن طريق استخدام السجل المالي الموزع، جنباً إلى جنب مع مقاييس التشفير الآمن ونظام التعويضات لتشجيع التعدين بالهاش، فإن العملات الرقمية قد ولدت كما نعرفها اليوم..

البيتكوين لا تخلو من العيوب على أية حال. فعندما كانت صغيرة وتستخدم من قبل آلاف الناس، كانت التبادلات رخيصة أو مجانية وتكلف بشكل روتيني أجر ضئيل لإرسال أي كمية مع معاملات تؤكد فورياً في الكتلة التالية. ولكن مع نمو قاعدة المستخدمين وزيادة تعقيد الوضع السياسي فيما يتعلق بكيفية حل هذه المشكلة، فقد ارتفعت رسوم البيتكوين محلقةً بالسماء عالياً، فالآن ومع أرخص المعاملات فقد أصبحت أكثر تكلفة من فنجان القهوة الكثير ذكره الذي يود المستخدم شرائه ب عملة التشفير.

iota

فالعديد من حالات الاستخدام المستقبلية ذات الأهمية الكبيرة والمثيرة للبيتكوين، مثل تحليلات البيانات والسجل والمحاسبة المتقدمة والعقود الذكية، أصبحت الآن مستحيلة تماماً بسبب أن المعاملات أصبحت مكلفة للغاية. وقد نمت انترنت الأشياء بعيداً عن متناول البيتكوين أو مشابهاتها المبنية عليها والمنافسين.

ما هي IOTA؟

IOTA هي الحل لهذه المشاكل.

من خلال إزالة البلوكتشين وتطوير نوع جديد من السجل المالي الموزع، فإن IOTA هي أحد الحلول الأكثر إثارة والمبتكرة المتاحة للمستخدمين والفاعلين في عالم العملة المشفرة. فإنها ستقوم بتوفير فرص لا يمكن للعملات الرقمية الاخرى اتخاذ الخطوة التالية نحو الثورة التي بدأتها البيتكوين.

تحليل IOTA

المشكلة مع البلوكتشين

البلوكتشين ابتكار لا يصدق. فهو النهوض الرئيسي الأول في المحاسبة ربما في آلاف السنين، منذ البدء باستخدام نظام الخصم/الائتمان. ولكن لديه بعض المشاكل التي تعيق قدرة ال بلوكتشين على حل المشاكل الصعبة مثل المليارات من المعاملات والحوافز للاستخدام والتعدين التي تساهم في قوة السجل المالي وأداءه. فهي بطيئة ومستهلكة للطاقة مع سلسلة واحدة خطية تقوم بتخزين جميع المعاملات.

ومشكلة التعدين أيضاً أنها مستهلكة لرأس المال، ولا يمكن الوثوق دائماً بالمعدنين ليكونوا مناصرين أقوياء للبلوكتشين التي يعدنونها وذلك لأسباب سياسية. والحل الذي يكثر اقتراحه والذي يتمثل في استخدام “التشظي” أو تقسيم المعاملات إلى مجموعات حيث يمكن إدارتها وتعدينها بشكل منفصل هو الحل الذي يشبه النظام الذي تستخدمه الذرة ولكنه لم يستخدم حتى الآن في بيئة عملية.

في نواح عديدة، فتقريباً جميع العملات الرقمية يمكن جمعها في مجموعة واحدة: مستخدمي البلوكتشين. وقد تم تطوير العديد من نظم التشفير والتعدين المختلفة، فمن مقاومة الدوائر المتكاملة محددة التطبيقات (ASIC) إلى الإنتاجية العالية إلى أساليب التشظي، إلا أن جميعها تشترك في البلوكتشين.

إن IOTA لا تحاول التغلب على المشاكل المتأصلة في بلوكتشين بمجرد تحسين ترميزها وتصميمها إلى أقصى حد فقط.

ولكن عن طريق تغيير شكل البلوكتشين من سلسلة من الكتل إلى شبكة من المنافسة وتحسين العقد كما أنها تقدم منصة جديدة من أجل معاملات مقاومة للرقابة وذات إنتاجية عالية.

كيف تقوم IOTA بحل هذه المشاكل؟

إزالة البلوكتشين: ال Tangle وال DAG

على عكس العملات الرقمية الاخرى مثل Decred, Augur, MonaCoin, فإن IOTA تتغلب على هذه المسائل من خلال:

  • باستخدام رسم بياني موجه لا حلقي (DAG) – ويسمى أيضاً Tangle. وهو نوع من السجل المالي الموزع يقوم بتأدية نفس الوظيفة الأساسية للبلوكتشين، ولكن بطريقة مختلفة جداً.
  • باستخدام العقد كما في العملات الرقمية الاخرى، ولكن مع فارق رئيسي. ف IOTA لا تملك معدنين، والعقد تقوم بتوفير التحقق من المعاملات. ومن ناحية ثانية، فإن العقد لديها بنية حوافز مما يجعلها نوعاً ما هجينة.

في شبكةIOTA، يمكن إرسال المعاملة من عقدة فقط إذا تم التحقق من المعاملات الأخرى بواسطة تلك العقدة أولاً. وهذا ينشئ نظاماً من العقد التي تستعرض وتوافق بطريقة مستمرة على معاملات العقد الاخرى، وكذلك إنشاء نظام لامركزي للمحاسبة دون الاعتماد على المعدنين لتحميل المعاملات في كتلة على مدى فترة من الزمن.

وهذا يزيد إلى حد كبير الإنتاجية ويحد من تكلفة المعاملات إلى مبلغ لا يذكر.  

تقدم IOTA أماناً مضاعفاً

توفر IOTA قدر أكبر من الأمان للمعاملات. تستخدم هذه الشبكة الهائلة من العقد محفوظات المعاملات من العقد الأخرى للتأكد من أن هذه المعاملة صالحة. وكما تسافر المعاملة عبر العقد بنجاح، فإنها تزيد من الثقة والشرعية. وهي تعمل مثل البلوكتشين. فعلى سبيل المثال، في البلوكتشين، يتم وضع معاملة في الكتلة والتي يتم “دفنها” لاحقاً حيث يتم تعدين الكتل الأخرى فوق الكتلة التي تحوي المعاملة.

كيف يعمل نظام العقد الخاص ب IOTA؟

يتم تأمين معاملات IOTA بالمثل أثناء سفرهم عبر العقد، ومع كل قفزة متتالية لعقدة جديدة سجلت في Tangle تضمن أن المعاملة صالحة و آمنة. على حد سواء. وبالنسبة للعديد من مستخدمي البلوكتشين البارعين، فإن معرفة أن معاملتهم يجري الاحتفاظ بها آمنة من خلال سجل محفوظات المعاملات سيكون مطمئناً لهم.

في معظم الحالات فإن IOTA مشابهة للعملات الرقمية الاخرى، وعملية تأكيد المعاملات تثبت هذا.

  • فعندما يتم تلقي إحدى المعاملات، تقوم أولاً عقدة بالتحقق من أن هذه المعاملة لا تتعارض مع اثنين من المعاملات الاخرى في Tangle. فإذا كانت الحركة غير صالحة، فلن يتم تمرير المعاملة بواسطة هذه العقدة.
  • وإذا كانت صالحة، فستحل العقدة مشكلة التشفير بما يشابه التعدين بالهاش الذي يستخدم من قبل العملات الرقمية الاخرى. ويسمح هذا الهاش بتأمين المعاملة وربطها بهذه العقدة بحيث يمكن التحقق من أمانها بسهولة عندما يتم تمريرها إلى عقد اخرى.

لماذا العقد ضرورية لأمان IOTA وسرعة معاملاتها

نظام العقد ضروري للتحقق من المعاملات. وغالباً ما يعملون بمعزل عن بعضهم بدلاً من أن يعملوا معاً في معاملات محددة.

  1. تزيد IOTA الإنتاجية، عن طريق تقسيم المعاملات وتسليمهم إلى العقد من أجل عملية التحقق. وبازدياد عدد العقد، فإن الإنتاجية تزداد كذلك. ولهذا، فإن الشبكة نفسها تتوازن بتوازن عدد المستخدمين دون التضحية بسرعة المعاملة ودون الحاجة إلى زيادة في الرسوم لأن المعدنون لا يشتركون في هذه العملية.
  2. كل معاملة يمكن استعراضها عدد هائل من المرات وبما أنها تتدفق من خلال tangle, فإنها ستستمر باستلام التأكيدات. وبهذه الطريقة، فإن مسارها يعكس مسار معاملة في البلوكتشين مما يسمح للمستخدمين بإرسال المعاملات وهم على يقين مطلق من صحة تلك المعاملات الخاصة بهم.

تسريع المعاملات

ليست جميع المعاملات متساوية في tangle.

  • فمن خلال إعطاء المعاملات قيم منفصلة في tangle، فقد تم تصميم شبكة IOTA لضمان معالجة المعاملات بطريقة منطقية ومفيدة. فكلما كانت العقد أكثر إنتاجية، كلما زاد الوزن الذي تعطيه للمعاملات التي تمر من خلالها. بالإضافة إلى ذلك، فكلما زادت الموافقات التي تتلقاها المعاملة، كلما زاد الوزن الذي تحمله.
  • هذا يعني أن المعاملات الصالحة سوف تتلقى مزيداً من الاهتمام من العقد من تلك الغير صالحة، كما سيتم تسريع المعاملة الصالحة عبر tangle بينما يتم تقييم غير الصالحة ببطء أكثر. بالإضافة إلى ذلك، وبما أن المعاملة تتم الموافقة عليها مع المعاملات المعتمدة الاخرى في تاريخها، فإنها تكتسب بعضاً من وزن تلك المعاملات. فكلما ازدادت المعاملات الصالحة التي تعمل معاً أثناء التحقق من صحتها من قبل العقد، كلما سيتم دفعها أكثر عبر tangle.

تعزيز الشبكة بالعقد الذكية

إن تثقيل المعاملات أمر مهم لأنها ليست أداة لإدارة الإنتاجية وحسب، بل إنها أيضاً لغرض الدفاع عن شبكة IOTA من هجمات البريد غير المرغوب به أو الهجمات الاخرى المتعلقة بإساءة استعمال آليات الإنتاجية. فواحدة من المخاوف لتحقيق نظام متساوي الوزن هو أنه يمكن التلاعب بها بسهولة عن طريق إغراقها باكتظاظ المعاملات.

  • تركز IOTA على المعاملات الصحيحة مما يحد من قدرة العقد على معالجة المعاملات في إطار محدد من أجل الحفاظ على الأمان ومنع إساءة استخدام قدراتها الإنتاجية الكبيرة.

ووجود خوارزمية قوية ومصممة تصميماً جيداً هو أمر بالغ الأهمية من أجل الحفاظ على النظام وقابلية الاستخدام في tangle، وهذا ما تفعله IOTA تماماً.

حماية ضد الهجمات: هجوم الإنفاق المضاعف/المزدوج

هناك نظام إضافي في العمل والذي يساعد في تأمين ال tangle الخاص ب IOTA: وهو نظام الانحراف. وتسمى المعاملة الغير موافق عليها ب انحراف.

قد يحاول المهاجم خلق حالة إنفاق مزدوجة من خلال تطوير شبكة خاصة به من العقد والمعاملات المنفصلة عن بقية الشبكة، ثم “تفريغ” سلسلته قبيل إنفاقه الأولي.

من خلال خلق معاملة شرعية ومن ثم يقوم بإرسال العمل السري الخاص به قبل تلك المعاملة، مما يمكّنه من عزل وإزالة المعاملة التي تبدو مشروعة. ومع ذلك، فإن tangle المركزية لديها ميزة كبيرة على نظام العقد رفيع المستوى: حيث سيكون لديها المزيد من الانحرافات.

وعندما تحاول مجموعة عقد الشبكة الأوسع دراسة أي من المعاملات يجب أن يتم المصادقة عليها، فلن تفضّل الأكثر وزناً فقط ولكن المزيد من الانحرافات أيضاً. وسيكون لدى السلسلة الطويلة للشبكة الرئيسية المزيد من المعاملات الجارية مع مزيد من الانحرافات والمزيد أيضاً من المحفوظات أكثر من السلسلة المحمية للمهاجم.

وعندما يحاول المهاجم وضع نفسه في السلسلة الرئيسية قبل المعاملة المشروعة، فلن يتم ببساطة تثقيله مقارنة مع تلك المعاملة، ولكن ستأخذ أيضاً الانحرافات السابقة بعين الاعتبار. وسيتم رفض سلسلته الصغيرة بالمقارنة مع السلسلة الأطول والأوسع نطاقاً، حتى إن تم تثقيلها مؤقتاً من قبل هجمته.

الحماية من الحوسبة الكمومية (التي تعمل بمكنيكا الكم)

واحدة من أهم التطورات في مستقبل العملات الرقمية هي إمكانيات الحوسبة الكمومية. ففي حين أنها لم تعتبر حالياً قابلة للتنفيذ ولم يتم تطويرها عملياً، إلا أن العديد من الخبراء والعلماء في المجال يعتبرون أن إمكانية تطوير حوسبة كمومية عملية لا تتوقف على الكيفية أو الاحتمالية وإنما على متى سيتم ذلك.

كيف تقوم IOTA بالحماية من الحوسبة الكمومية، مقارنة، لنقول، ب البيتكوين؟

1 – بأن تكون خفيفة الوزن في نظامها الخاص بالمعاملات.

فالميزة الأساسية للكمبيوتر الكمي هو قدرته المحتملة على حل الهاشات. وهذا من شأنه أن يجعل معدّني بيتكون عديمي الفائدة في المقارنة.

2 – تتمتع IOTA بحماية جيدة نسبياً لأنها تعتمد على التجزئة (الهاشينغ) فقط للتوقيع على التحقق وليس للتثقيل أو إرسال المعاملات بحد ذاتها.

وبسبب طبيعة الشبكة وتصميمها، فمن المحتمل أن تكون أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بمكنيكا الكم هدامة في هذا الجزء من العملية، ولكن النطاق الواسع لشبكة IOTA يحتفظ بدفاعات هامة تميزه عن باقي شبكات العملات الرقمية التي تعمل بالتعدين المركزي ونظم المعاملات الاخرى.

تتغلب IOTA على المخاطر السياسية

وعلى عكس عملات اخرى مثل RaiBlocks, Ripple, SALT وغيرها، فإن IOTA تتغلب على المخاطر السياسية والدوافع الخفية لشركات التعدين ومخاطر الهجوم التي تأتي من هؤلاء الأعداء عن طريق إزالة التعدين من المعادلة. وبالاعتماد على أسلوب التثقيل المتقدم، فيمكن أن تساعد في معالجة المعاملات المشروعة بسرعة وأمان، في الوقت الذي تقوم فيه بإحباط الهجمات المزدوجة وخفض المخاطر المتعلقة بالشبكات الاخرى.

ملخص IOTA

هناك العديد من الخيارات للمستثمرين والمستخدمين للاختيار من بينها في فضاء العملات الرقمية. على أي حال، فبمجرد أن يبدأ المستخدم بوضع قائمة بمتطلباته، فسوف تبدأ القائمة بالتقلص. وإذا كنت ترغب في شبكة لا رسوم لديها ومقاومة قوية للرقابة وتأكيدات سريعة وإنتاجية قابلة للتطوير، فخياراتك محدودة حقيقيةً.

IOTA بطبيعة الحال لديها كل هذه الصفات، وتلك كانت مجرد حالات الاستخدام الأكثر وضوحاً. في ظل الربط بين الاستخدامات المتباينة للبلوكتشين معاً، وتلك التي أصبحت غير واقعية مع واقع ارتفاع الرسوم ومرات التأكيد، فإن IOTA تقف وحدها.

IOTA هي حقاً الخطوة التالية في تطوير تكنولوجيا البلوكتشين والعملات الرقمية المشفرة.

كن أول واحد لمعرفة المزيد عن عملات التشفير الجديدة. أرسل معلوماتك هنا!